هذه الإجراءات المصرفية الجديدة بإنتظار موافقة الحكومة

أعلن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، أن التعميم المتعلق بتنظيم العلاقة بين المصارف وزبائنها في المرحلة الراهنة موجود لدى رئيس الحكومة حسان دياب ووزير المال غازي وزني منذ عشرة أيام.

وأكد سلامة للـLBCI أنه إذا تمت الموافقة على التعميم، فإنه سيصدر بالطريقة المعتادة ولن يتضمن تدابير إستثنائية وأن الأعمال ستتواصل في المصارف كالمعتاد، لافتاً الى أن الهدف إيجاد معاملة متساوية وعادلة بين جميع الزبائن.
من جهته أكد وزير المالية غازي وزني، انه تلقى تعميم مصرف لبنان لتنظيم العلاقة بين المصارف وزبائنها، مشيراً الى انه يقوم بدراسته للبتّ به خلال أيام.

وبالتالي ننشر لكم قائمة بأبرز بنود التعميم المتعلق بتنظيم العلاقة بين المصارف وزبائنها والذي ينتظر موافقة الحكومة:

القدرة على إستعمال “الأموال الجديدة” (fresh money) الآتية من خارج لبنان منذ تاريخ 17 تشرين الأوّل 2019 بحريّة.

حصر التحاويل إلى الخارج (دون الأموال الجديدة) بتغطية النفقات الشخصيّة الملحّة على أن لا تفوق الـ 50 ألف دولار أميركي سنويّاً. أمّا فيما يختصّ بتمويل إستيراد المواد الأوليّة للزراعة والصناعة، فسوف يتمّ إعتماد سقف بنسبة 0.5% من الودائع سنويّاً.

لن تخضع العمليّات بالعملة الأجنبيّة في لبنان أكانت على شكل تحاويل، أو شيكات، أو بطاقات لأيّ نوع من القيود.

يحدّد السقف الشهريّ للسحوبات بالليرة اللبنانيّة عند 25 مليون ليرة لبنانية للمودع الواحد وذلك مع تطبيق كافّة إجراءات مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.

يخضع إستعمال البطاقات خارج لبنان لبعض القيود.

الشيكات المودعة ستدفع بالحساب المصرفي، وليس نقداً أو على شبابيك المصارف.

الناس يقرأون أيضا على الأنترنت

Comments: 0

Leave a Reply