توقع الخبير الاقتصادي المصري مصطفى بدرة، هبوطا مفاجئا في أسعار الدولار بمصر، حيث من المتوقع أن يصل نهاية العام الجاري لـ14.50.

شارك هذا الخبر
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

وأشار الخبير الاقتصادي خلال اتصال هاتفي ببرنامج “صباح البلد” المذاع عبر فضائية “صدى البلد”، إلى أن نتائج تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي، بدأ يشعر به المواطن، حيث تراجعت كل العملات الأجنبية في مواجهة الجنيه المصري، وأشهرها الدولار.

وتوقع بدرة، اليوم الخميس، أن يصل سعر الدولار بنهاية العام 2020 إلى 14.50 جنيه، منوها بأن هذا يتطلب استمرار ارتفاع معدلات السياحة، وزيادة تحويلات المصريين في الخارج، وزيادة حجم الاستثمارات.

وأضاف أن المجتمع الدولي يصف مصر بأنها أكثر الدول المستقرة اجتماعيا، مشيدا بقدرة مصر على سداد جزء كبير من المديونيات.

واستقرت أسعار الدولار في مصر بشكل كبير بعدما تراجعت إلى 15.75 تقريبا في أكبر هبوط لها منذ عامين.

المصدر: وسائل إعلام مصرية و RT

الناس يقرأون أيضا على الأنترنت

Comments: 0

Leave a Reply